تفاصيل الخبر

بوابة المستفيد ـ محمد العاقل:

رعى مدير التعليم بمحافظة الليث مرعي بن محمد البركاتي، ورئيس مركز حقال علي الجبيري، ختام فعاليات حملة التوعية الإسلامية الصيفية الثالثة والتي أُقيمت في مدرسة الملك عبدالعزيز بمركز حقال بالشراكة مع لجنة التنمية الاجتماعية وجمعية البر الخيرية بحقال، وتحت إشراف إدارة التوعية الإسلامية بتعليم الليث.

وأوضح مدير إدارة التوعية الإسلامية في تعليم الليث محمد بن مبروك البركاتي أن فعاليات الحملة اشتملت على مسابقات ثقافية ورياضية وترفيهية إضافة إلى دروس لكبار السن ومحاضرات دينية وتوعوية، تخللتها جوائز وهدايا عينية للحضور، كما تضمنت الحملة معرضًا لجمعية "كفى" بمحافظة الليث، ومعرض لهيئة أبو بكر الصديق لمكافحة السحر والشعوذة.

من جهته قال المدير التنفيذي للحملة صلحي بن صالح المعلوي: إن هذه الحملة تأتي في إطار برامج المسؤولية المجتمعية التي تقوم بها المدرسة تجاه المجتمع، وتهدف إلى تعليم الأهالي أمور دينهم الأساسية كالعقيدة والصلاة والطهارة بالإضافة إلى تعليمهم ما تيسر من كتاب الله تعالى، كاشفًا بأنه استفاد من برامجها الهادفة والمتنوعة أكثر من "600" مواطن.

بدوره أبدى رئيس مركز حقال علي الجبيري سعادته بما تحقق في الحملة من تفاعل كبير بين أوساط المجتمع، متمنيًا تكرار هذه الفعاليات في الأعوام القادمة.

كما تقدم مدير تعليم الليث مرعي البركاتي بالشكر الجزيل لمقام وزارة التعليم على إتاحتها فرصة إقامة هذه المناشط الشبابية والتي ساهمت في احتضان مواهب الشباب وتوجيهها عبر المحاضن التربوية والتعليمية، كما توجه بالشكر للجهات الخيرية والاجتماعية بمركز حقال، مشيدًا بدعمهم السخي لإنجاح فعاليات الحملة.

وأعرب "البركاتي" عن سعادته لما شهدته هذه الحملة من أعمال جليلة ورائدة ومتميزة منذ انطلاقتها وحتى يومها الختامي.

وكان مدير تعليم الليث قد افتتح خلال الحفل الختامي عددًا من المعارض والمشاريع التوعوية والتعليمية منها معرض جمعية كفى لتوعية الشباب وتحذيرهم من أضرار التدخين، كما كرم المعلم المثالي للعام الدراسي 1436/1437 هـ المعلم عقاص الجميعي.

الجدير بالذكر أن الحفل الختامي شهد حضور عدد من القيادات التعليمية والجهات الإعلامية والنخب الثقافية والاجتماعية.